أقدم المدعو م. ت. ح. على إطلاق النار من مسدس حربي باتجاه رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري، الذي نجا من الاستهداف، وذلك على خلفيّة احتجاج مُطلق النار على الحجيري لعدم إدراج اسمه ضمن جداول العاملين في سحب مياه الصرف الصحيّ من داخل المخيمات، بالنظر إلى أنّ الأخير يملك صهريجاً لهذه الغاية.

وعلى الفور حضرت  دورية من مخابرات الجيش، وتمكّن عناصرها من توقيف مطلق النار.

Share.

Comments are closed.