أكّد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، أن “ذكرى انفجار مرفأ بيروت ستبقى صفحة مؤلمة في تاريخ العاصمة بيروت وكل لبنان، وستبقى هذه الجريمة تقض مضاجع اللبنانيين حتى معرفة الحقيقة وتحقيق العدالة وإعطاء كل ذي حق حقه”.وأشار في تصريح، إلى أن “إنفجار مرفأ بيروت الكل مسؤول عنه أمام الله وأمام الناس، ولا يمكن أن نستهين ونستكين أو نتهاون في مطالبة المسؤولين المعنيين بالإسراع في كشف أسباب هذه الجريمة، ومن يقف وراءها والمتسبب بها ومن قام بهذا العمل الشنيع بتدمير بيروت، وليس فقط مرفأها الذي ذهب ضحيته المئات من الأبرار والجرحى”.

Share.

Comments are closed.