تولت وحدة مكافحة الإرهاب الفرنسية مهمة التحقيق بحادث الاعتداء على القنصلية العامة التركية في العاصمة باريس من قبل مجموعة من أنصار حزب العمال الكردستاني “بي كا كا”.

وأفادت مصادر رسمية فرنسية بأن وحدة مكافحة الإرهاب بجهاز الشرطة استلمت الجمعة، ملف التحقيق في الحادث المذكور.

وكانت تعرضت القنصلية العامة التركية في باريس لاعتداء نفذه أنصار تنظيم حزب العمال الكردستاني “بي كا كا”، تسبب بإلحاق أضرار بنافذة المبنى وجدارها الخارجي، فيما فتحت السلطات الفرنسية تحقيقا للكشف عن ملابسات الحادث.

وفي وقت سابق، استدعت وزارة الخارجية التركية، ماتيلد غرامونت، مستشارة السفير الفرنسي بأنقرة، هيرفي ماجرو، إلى مقر الوزارة على خلفية الهجوم الإرهابي على القنصلية العامة لتركيا في باريس.

 

Share.

Comments are closed.